Articles | مقالات

 

شعر رئبال الجبوري مختزل كجوهر
يمشي في الزمن ليفض أسر لغته
فاديا الخشن
لشعر رئبال الجبوري سطوة تعتصر أزمنة, فرئبال الجبوري الذي اختار قصيدة النثر لم يكتف بالقفز فوق بحور الشعر بل وصل بنا إلى براريه اللغوية المعنوية الثرة الخاصة تلك التي يملا بكلامه المكثف مناطقها الصامتة يستخرجها من أغوارها العميقة يضيؤها ويستضيء بها.

Continue reading

 

قصائد النانو
نصوص بين خط المعجمي وخط النحوي
عبدالمطلب عبدالله
حينما تقول الكاتبة رولا حسن: في قصيدة نانو تنسى العلاقة بين الذات والموضوع.. او بمعنى اخر (اضافة مني) لم تكن قصيدة نانو بين الدال والمدلول وانما كانت بين الصياغة والناتج الدلالي، أو خط المعجمي (العمودي الشكل) وخط النحوي (الافقي الشكل) ويكون من وراء ذالك ناتج دلالي ينتمي الى شعرية دال والشعرية الدال لا تاتي الا باجراء خط النحو في السياق.. يقول الشاعر رئبال الجبوري:

Continue reading

 

في مجموعته «العيون كتاب في البلاغة» للشاعر رئبال الجبوري

قصائد النانو نصوص شديدة الكثافة واسعة الدلالات

رولا حسن

يقول باشو شاعر الهايكو العظيم «منذ الأزمان القديمة وجد أولئك الذين يمتلكون إحساساً بالصفاء, بهجة في معرفة حقيقة الأشياء» وهكذا كان الهايكو لفترة طويلة مثار جدل ونقد, فالهايكو قصيدة وجد فيها الشعراء اليابانيون أداة مناسبة لإنتاج معادل معبر عن تجاربه, فهل تجد قصيدة النانو الآن تقبلاً أم ستبقى مثار جدل ونقد على الأقل بداية كونها تجريبا بشكل أولي على مستوى اللغة وعلى مستوى التجربة ثانياً, لا أعتقد شخصياً أن هناك تجديداً على مستوى النص لا يوازيه تجديد على مستوى التجربة وهو أمر أكده منذ أكثر من ستة عقود الشاعر أنسي الحاج في بيانه لقصيدة النثر والتي كانت مقدمة لمجموعته «لن».

Continue reading

رئبال الجبوري
وجماليات النصوص المكثفة

عامر خليل

بين الفينة والأخرى تأتينا بعض الأصوات النادرة من عمق الشعر وذلك من خلال التجليات التي تترك انطباعاً جميلاً في الذاكرة التي تهتم بالنتاجات الشعرية العربية التي تظهر هنا أو هناك.

قبل أسابيع قرأت كتاباً غريباً لشاعر جديد على الساحة الأدبية ألا وهو رئبال الجبوري تحت عنوان ((العيون كتاب في البلاغة)) ويتضمن نصوصاً سريعة وقصيرة ومكثفة تحمل دلالات لشاعر ذكي يتمتع بخيال واسع. والقارئ الذي يغوص في صفحات الكتاب سرعان ما يدرك بأن فنية معينة تمسك أوراق الشاعر من أول الغلاف حتى منتهاه.فالشاعر يتنقل في جمله ما بين البلاغة المبطنة وبين السخرية وتارة يتعمق مازجاً السخرية بأهم مواد عالمنا في مختلف تجلياته.

Continue reading

Recent Posts